السبت، 15 أكتوبر، 2011

دورة كيف أُنمي ذكاء طفلي ـ الحلقة الثانية

دورة
كَيفَ أُنمِّي ذَكاء طِفلي
(الحلقة الثانية)
إعداد
دكتور / الحملاوي صالح
مدرس علم نفس تربوي ( منتدب ) ـ كلية الآداب ـ جامعة الفيوم
(( الحلقة الثانية ))
أهلا بكم فى الحلقة الثانية من دورة كيف أُنمي ذكاء طفلي .. ، ثاني الحلقات هاتكون عن تنمية ذكاء الاطفال من 2: 4 سنوات ، بس اولا لازم نتذكر هدف الدورة :
هدف الدورة :
1. دمج الطفل مع الأم /الأب بوسيلة جذابة ومشوِّقه .. لقضاء وقت طيب وسعيد مع طفلك
2. تنمية ذكاء الطفل عن طريق دمج الأم / الأب بحنانهما + العمل مع الطفل لتعليمه
والنهارده هانتكلم عن الآتي :
v مشكلة النطق عند الاطفال ( سواء تأخر الكلام او التأتاة )
v اللعب و أزاى بينمى الذكاء
بس الاول عاوزين نعرف اية الحاجات اللى ممكن تؤثر على ذكاء الطفل
أولا : الأمور التي تؤثر على ذكاء الطفل
1. العقاب البدني يؤثر على ذكاء الأطفال : حيث إن العقاب البدني يجعل الأطفال أكثر عدوانية ويؤثرعلى نموهم الذهني وقدراتهم الإدراكية. وأظهرت الدراسة أن الضرب قد يجعلهم أكثرانعزالية, وأظهرت النتائج أن تعريض الأطفال لمزيد من الضرب في عمر سنة واحدة يجعل تصرفاتهم أكثرعدوانية عند بلوغ الثانية، وتدنت درجاتهم في اختبارات مهارات التفكير عند بلوغ الثالثة. و الحل أياك و العنف ضد طفلك مهما كان السبب .
2. قضم الاظافر يؤثر على ذكاء الطفل : الأطفال الذين يقضمون أظافرهم
يتعرضون لخطر أعلى للإصابة بتسمم الرصاص، مما يضعف ذكائهم ويؤثر على إدراكهم. وقد أظهرت البحوث السابقة أن التعرض للرصاص الذي يتراكم تحت الأظافر أثناء اللعب في الأجواء المغبرة، سواء داخل المنازل أوخارجها، قد يسهم أيضاً في إصابة الأطفال بمشكلات في النمو والأعصاب بل إنه قد يتلف الجهاز العصبي بكامله. و الحل قومي باستعمال طلاء مر المذاق حتى تمنعي طفلك من قضم أظافرة، وتتوفر هذه المواد في الصيدلية وهي ملائمة للجنسين، إذا لا تترك أثرا بل طعما كريها،
3. تلوث الهواء يقلل ذكاء الأطفال : أكدت دراسة حديثة أن الأطفال الذين يعيشون في أحياء بها تلوث مروري كبير يكون حاصل ذكائهم أقل من نظرائهم ، كما أنهم يحققون نتائج أسوأ في اختبارات الذكاء والذاكرة الأخرى بالمقارنة مع الأطفال الذين يستنشقون هواء أنقى. و الحل حاولى دائما ان تخرجى طفلك لآماكن مفتوحة و بها خضرة .
4. مشاهدة أفلام الكرتون تحد من ذكاء الأطفال : كثرة مشاهدة الطفل لأفلام الكرتون ولعب الفيديو جيم فى السنوات الثلاث الاولى من عمر الطفل ، قد يؤدي إلى تراجع معدلات ذكائه وقدرته على التواصل والتحصيل. ان الابحاث اثبتت ان مشاهدة التلفاز فى سن مبكرة للطفل تؤدى الى عدم تركيز الطفل كما تجعله كثير الحركة ، والطفل ايضا تبهره الالوان وسرعةالحركة فى الافلام الكرتونية فيميل اليها ويحب مشاهدتها بكثرة وهو ما يجعله فى سن الحضانة يمل من شرح الدروس ومن حديث معلمته فى تلقى المعلومات. و الحل حاولى ان تجعلى طفلك يلعب أكثر بلعب تعليمية مسلية ، او احضرى لة قصص و اقرأيها لة لتنمى خيالة ، او احضرى لة الوان و وورق و اجعلية يرسم ، وجميعها مهارات بتنمى الذكاء .
5 . نقص الحديد يقلل مستوى ذكاء الأطفال : نقص الحديد يقلل من مستوى ذكاء الأطفال بمعدل خمس إلى سبع نقاط، فيما يسبب النقص في مادة اليود تراجع الذكاء بمعدل 13 نقطة لأن اليود يعتبر منظما لنمو وتطور الجسم والدماغ، وعندما يقلّ وجوده في الجسم يؤدي إلي تضخّم الغدة الدرقية و الحل اجعلي فيتامين الحديد دائما في طعام الطفل .
6. سوء التغذيه يؤثر على ذكاء الأطفال :أن سوء التغذية خلال السنوات الأولى من العمر يؤدي إلى انحدار معدلات الذكاء لدى لأطفال، وتوليد نزعة عدوانية في سلوكهم الاجتماعي تستمر معهم خلال فترة الطفولة وإلى أواخر فترة المراهقة، حسب ما أوردته دراسة أمريكية. والحل اهتمى جيدا بغذء طفلك ، وهناك بحث بيقول ان فىه اطعمة بتقوى معدل الذكاء عند الاطفال مثل :السمك واللحوم و البيض و اللبن و الاجبان ويأتى السمك على قمة الأطعمة التى تسمى بـ "الأطعمة الذكية"، ويمكن التركيز عليه فى السنة الثانية من العمر، حيثُ ينمو دماغ الطفل، فالسمك يحتوى مادة (DNA) التى تساعد على التركيز، وزيادة الأداء الفكرى، وتحتوى على الأمين الثلاثى، كما أن البروتينات بشكل عام غنية بالأحماض الأمينية، والزنك، والحديد، وهذا الأخير مهم لزيادة الذكاء، ونمو الدماغ، وتتوفر البروتينات فى اللحوم والبيض والحليب والجبن، وليس مهماً الكمية المتناولة من البروتينات، بقدر أهمية تكرار تناولها بشكل مستمر.
8. الرضاعة الصناعية: تجعل الطفل أقل ذكاء من الأطفال الذين نشأوا على الرضاعة الطبيعية لفترة أطول ولم يتلقوا أي حليب صناعي. فالأطفال الذين نشأوا على الرضاعة الطبيعية لفترة أطول ولم يتلقوا أي حليب صناعي تكميلي أثناء تلك الفترة سجلوا درجات أعلى في اختبارات الذكاء. لأن الرضاعة الطبيعية لها فوائد عظيمة لنمو المخ والذكاء لدى الأطفال .
هانتكلم دلوقتي عن موضوع مهم جدا لكثير من الأمهات ، وهو : تأخر نطق الطفل :
من المهم معرفة أن النطق هو نتيجة للسمع , و السمع هو مفتاح التعلم بمعناه الواسع بشكلٍ عام عند الطفل , و مع نهاية السنة الأولى من العمر يستطيع الطفل نطق عدة كلمات , و أجزاء من كلمات أخرى و بحلول السنة الثانية من العمر يبدأ كلام الطفل بالتحسن و يلفظ جمل من كلمتين و بعد السنة الثالثة يبدأ بطرح الأسئلة البسيطة , و بشكل عام تبدأ الإناث بالكلام بشكلٍ مبكر قليلاً أكثر من الذكور , و من الضروري الانتباه لمشاكل السمع و النطق عند الطفل بشكلٍ مبكر من أجل تأمين عملية التعلم عنده.
ما هو الفرق بين الكلام و اللغة ؟
الكلام هو النطق بكلمات مفهومة , و اللغة هي وظيفة عقلية تتضمن من جهة التعبير و هو النطق باللغة و من ناحية أخرى تتضمن تلقي الكلام و فهمه.
ما هي المعايير العامة لتطور اللغة الطبيعي عند الطفل ؟
في نهاية السنة الثانية : يجب أن ينطق الطفل جملة مؤلفة من 2 الى 3 كلمات و ترديد الكلمات التي يسمعها و يتبع التعليمات التي يسمعها
مع نهاية السنة الثالثة : سيكون الطفل قادراً على إتباع ما سمعه من تعليمات مؤلفة من مرحلتين أو ثلاث مراحل، و يكون قادراً على تمييز كل الأشياء و الصور الموجودة حوله , و يفهم أغلب ما يقال له و يتكلم بطريقة يفهمها أفراد من خارج العائلة.
مع نهاية السنة الرابعة : يجب أن يبدأ الطفل بتوجيه السؤال : لماذا ؟ و أن يفهم معاني متعددة لموضوع واحد , و يبدأ بتعلم قواعد اللغة , و يتكلم بطلاقة و لكنه قد يسيء اللفظ كثيراً وهذا طبيعي
مع السنة الخامسة : يستطيع الطفل هنا أن يتلو قصةً ما , و يستخدم خمسة كلمات أو أكثر في جملةٍ واحدة
أسباب تأخر النطق:
1- العوامل الوراثية: كأن يوجد في العائلة نماذج عديدة تأخرت في النطق حتى الخامسة أو السابعة .
2- العوامل العضوية : ولا بد من التحقق من عدم وجود مشاكل في السمع لدى الطفل، بأخذه عند الطبيب المختص، والتأكد من عدم وجود مشكلة ربط اللسان، بأن يكون الطفل مثلا لا يحرك لسانه للخارج ولا يستطيع رفع لسانه للأعلى.
3- العوامل البيئية : مثل تأخر نمو الطفل، وكذلك الكسل والاعتماد على الآخرين، زذلك بسبب التدليل الزائد ، مما يجعله شخصية اعتمادية بصورة زائدة على الأهل، وأيضا من العوامل البيئية المشاكل العائلية وكثرة الخلافات بين الزوجين مما يهدد أمان الطفل، وهذا يحدث عند وجود المشاجرات بين الزوجين وعدم القدرة على السيطرة عليها أمام الطفل.
4- العوامل النفسية: ومن أهمها قلق الآباء الزائد على قدرة الطفل على الكلام، مما يسبب له القلق والتوتر والضغط النفسي.
5 ـ الحمل و الولادة : ( الخداج - نقص وزن الولادة - نقص الأوكسجين عند الولادة)
6 ـ عدم تحريض الطفل على الكلام : كأن يهمل الوالدين جانب التحدث مع الطفل و عدم اختلاط الطفل مع أطفال آخرين
ما هي العوامل التي تؤثر على تطور النطق عند الطفل ؟
هناك أسباب كثير و أحياناً تكون متداخلة و معقدة و أهم هذه الأسباب :
التأخر البسيط العادي : و هنا يلاحظ أن الطفل في عمر ما قبل المدرسة ينطق و لكن يتردد و يتلكأ قليلاً و يكرر بعض المقاطع أو يخطأ في ترتيب الكلمات ضمن الجملة
نقص السمع : وأكثر ما يشاهد بسبب التهاب الأذن الوسطى المتكرر و المهمل و غير المعالج مما يسبب تجمع سائل داخل الأذن يعيق السمع و من ثم تأخر التعلم , و كذل حالات نقص السمع الوراثي
كيف أعرف أن طفلي لديه مشكلة في السمع أو النطق ؟
يختلف الأمر من طفلٍ لآخر و من عائلةٍ لأخرى و يمكن التعرف على ظروف كشف مثل هذه الحالات من خلال الأمثلة التالية حسب العمر :
v طفل عمره سنتان , لا يحاول الكلام و لكنه حيوي و غير مريض و يفهم ما يقال له و يتواصل بدون كلام ! فهذا الطفل لديه تطور لغوي بطيء , و يكتسب المهارات الحركية بشكلٍ أسرع مما يكتسب الكلام , و قد لا يشعر بالحاجة للكلام لأنه يتواصل مع أقرانه بطريقة حركية , و عليك أن تكلمه منفرداً و تقرأ له القصص و أترك المجال ليتحدث.
v طفل عمره سنتان و نصف و لكنه ينطق كلمات من الصعب جداً فهمها و لا ينطق جملة من كلمتين و لا يتبع التعليمات الصوتية المعطاة له !! هذا الطفل بحاجة لتقييم حالة السمع عنده
v طفلي لا يجيب على صوتي و مناداتي إلا عندما ينظر إلي ! فهذا الطفل لديه على الأغلب مشكلة في السمع و هو بحاجة لزيارة طبيب الأطفال و طبيب الأذن
v الطفل في عمر ما قبل المدرسة ينطق و لكن يتردد و يتلكأ قليلاً و يكرر بعض المقاطع أو يخطأ في ترتيب الكلمات ضمن الجملة ! فهذا الطفل لديه تأخر بسيط و عادي و هو في طريقه لاكتساب مهارات اللغة
v طفل عمره 3 الى 4 سنوات و لكنه لازال يستعمل ألفاظ الرضع ! فهذا الطفل لديه تطور طبيعي و لكنه بطيء و أنت بحاجة لان تكلميه بوضوح و أقرأي له كثيراً مع شد انتباهه
v طفل في عمر المدرسة يخطأ في اللفظ بشكلٍ متكرر ! هذا الطفل بحاجة لاستشارة أخصائي النطق
v طفل في عمر المدرسة و لكنه يتأتأ و يتعلثم ! فهذا الطفل بحاجة لاستشارة أخصائي النطق
v طفل في عمر المدرسة يقول كلمات فاحشة بصوت عالي و متكرر و يصدر أصوات غريبة و يقوم بحركات غريبة و متكررة!! قد يكون عند هذا الطفل متلازمة توريت tourette syndrome و هو بحاجة للتقييم
v طفل عمر ه من 2 الى 5 سنوات و يتجنب التواصل البصري بالعينين و يتجنب التواصل بالكلام و كأنه في عالمه الخاص و فقد مهاراته السابقة !! هذا الطفل قد يكون مصاباً بالتوحد و هو بحاجة للتقييم الدقيق
v طفل لديه تأخر في اللغة و تأخر في الحركة و المهارات الدماغية !! قد يكون هذا الطفل مصاباً بتأخر في التطور الدماغي و هو بحاجة لتقييم شامل
ما هو المطلوب من الوالدين فعله عند الشك بمشكلة في السمع و النطق ؟
هنا يجب مراجعة طبيب الأطفال , الذي سيقوم بفحص الطفل و بالتركيز على فحص الأذنين و السمع , و قد يطلب له أو يحيله لإجراء تخطيط للسمع , و لو كان الوالدين يعتقدان أن سمعه طبيعي , فبعض الحالات الخفيفة من نقص السمع لا تكشف إلا بالتخطيط.
نصائح لجعل طفلك ينطق بشكل سليم و مبكر :
v تحدث معه و كأنك تتحدث مع شخص كبير و لا تستخدم لغة الأطفال بعد عمر السنة.
v لا تجبر الطفل على التحدث، و لكن أمن له الوضع المناسب للكلام خاصة بالصور و القصص
v لا تقاطعه خلال كلامه و لو أخطأ
v لا تبالغ في تصحيح أخطائه اللغوية
ما هو العلاج ؟
في حال التأخر العادي البسيط عليك أن تتكلم مع طفلك بشكلٍ واضح و أقرأ له القصص و الكتب , و لا تبالغ في تصحيح ما يخطأ فيه و لا تقاطعه كثيراً , و في الحالات المرضية المسببة كنقص السمع يوجه العلاج نحو إزالة السبب و تصحيح السمع , و في حال الحرمان الاجتماعي يكون الطفل بحاجة للكلام مع الوالدين و بقية الأطفال , و حالات التأتأة و التلعثم تحل بالتعاون مع أخصائي النطق
خطوات علاجية:
وهناك بعض الخطوات التي نستطيع إن شاء الله من خلال ممارستها تحسين النطق والكلام ومن هذه الخطوات:
1- تخلص الوالدين من القلق والخوف على تأخر الابن في الحديث: ومما يساعدك على ذلك أن هذا الخوف والقلق سيزيد الأمر سوءا ولن يحل المشكلة، بل سيؤخر العلاج؛ لأن هذا الشعور يتحول إلى سلوكيات قلقة ومتوترة تمارسونها مع الابن ويشعر هو أيضا بالقلق والتوتر، والعلاج يحتاج إلى الصبر والتوكل على الله وبذل كل الأسباب التي بأيديكم، ومنها التخلي عن كل الأساليب غير التربوية مثل: النقد أو التهديد أو النعت بصفات سلبية والمقارنة مع من هم في مثل سنه.
2- استخدام الأناشيد التي يحبها الطفل ومسرح العرائس: وذلك بتحديد أوقات متفرقة خلال اليوم يتم فيها التفرغ للطفل من جانب أمه ووالده يشاركانه اللعب ويستثيران عنده الرغبة في مشاركة الحديث، ليس بالطلب أن ينطق ولكن في البداية بأسلوب غير مباشر، مثل أن يلعب الأب دور الأسد في مسرح العرائس من وراء الستار ويصيح بصوت عال فيه مرح ودعابة ويقلد الأسد وأصوات الحيوانات الأخرى ويطلب من الأم وابنه من وراء الستار، هل هناك أحد صوته أفضل مني وأعلى فليأت وليسمعني صوته. وهكذا مع كل الحيوانات، وليس كلها في يوم واحد، ولكن كل يوم يقلد صوتا أو صوتين بأسلوب جذاب ومرح وغير ضاغط، وأيضا بعض الألعاب التي تعتمد على الصور المرسومة، ولكن يتم اللعب فيها كمسابقة بينكم جميعا بتوزيع كروت الحيوانات في البداية، وأن يقلد الذي يأتي عليه الدور صوت الحيوان. وهناك العديد من الألعاب التي ستساعد الطفل على النطق بطريقة طبيعية وبدون ضغط، وهذه المشاركة في الألعاب ستشعر الابن بالدفء الأسري والأمان، وهما ضروريان جدا، كذلك الغناء بصوت عال مع الأناشيد أو الكمبيوتر والقفز مع الطفل وترديد بعض الكلمات وأنت تمسك يده أو تشاركه الجري ( وسوف نذكرها لاحقا ).
3- الابتعاد عن ترك الطفل وحده أمام الكمبيوتر أو التليفزيون، إلى أن يتمكن من الاعتماد على ذاته في النطق، وإذا أحب مشاهدة التلفاز فلابد من الجلوس بجواره ومشاركته الحديث لنستثيره للكلام حتى لو لم يستجب في البداية، ولكن مع الوقت والشعور بالاهتمام به والحديث أمامه بأسلوب غير مباشر عن ماذا يفعل هذا الفأر أو القطة في الكرتون دون توجيه أي سؤال له ولكن كأنكم تسألون التليفزيون.. وهكذا.. وايضا على أن لا نطيل الجلوس أمام شاشة التلفاز أكثر من ساعة كأقصى حد على التقدير.
4- التدرج في تعليم الطفل الاعتماد على نفسه في بعض مهامه وأغراضه اليومية، مثل ربط رباط الحذاء، والأكل، وإحضار كوب الماء، وغيرها من الأشياء التي يعتمد فيها على من حوله، فحينما يطلب كوبا من الماء تخبره الأم أنها مشغولة وتقول في الثلاجة الزجاجة مثلا، وتتركه يعتمد على نفسه. ولو حدث أي خطأ منه فلا ننهره ولا ننتقده، ولكن نجعله يتحمل عواقب أخطائه، فما نريده هو أن يكتسب الثقة في نفسه بأنه يستطيع أن يفعل أي شيء، ونشجعه على ذلك بإخباره بأنه كبر ويستطيع أن يفعل المطلوب منه دون مساعدة. وهكذا في كل التصرفات اليومية البسيطة، والتي من خلالها ستصل رسالة خفية له أنكم تثقون فيه، وأنه يستطع أن يفعل أشياء بمفرده، ومع الوقت سيستطيع أن يتحدث ببعض الكلمات بدون أي خوف ممن حوله، ومما سيساعدكم في ذلك أسلوب التشجع والتحفز المستمر.
5- وضع الضوابط والحدود؛ لأن الطفل الذي يعيش بلا حدود وقواعد وضوابط، يظهر عليه مظاهر القلق والارتباك، خاصة إذا كان طفلا وحيدا تلبى كل رغباته وطلباته، ويتم التسامح دائما معه، ويترك يفعل ما يريد بلا توجيه أو ضبط أو تعليم، ومما يساعد في تطبيق الضوابط في المنزل.
- المكافأة لالتزامه بالقواعد بالمدح والاعتزاز وذكر حسنات الطفل، ولا بأس ببعض المكافآت المادية البسيطة والاجتماعية مثل مرافقته في نزهة أو زيارة أو اللعب معه وقتا إضافيا غير وقت اللعب الأساسي.
- العادات الحسنة: ومنها أن تعود الابن الحبيب على ميعاد محدد للنوم والأكل مع الأسرة، ووقت للعب ووقت لممارسة الرياضة ووقت للذهاب للحضانة وأي نشاط يومي متكرر يتم إضافته؛ لأن مثل هذه العادات تبرمج الطفل تلقائيا حول ما هو متوقع منه.
- العقاب ذات المسئولية الذاتية: يعاقب بإعادة ترتيب الغرفة أو توسيخ مكان ما بتنظيفه.. وهذه الأساليب تعلم الطفل تحمل مسئولية سلوكه.
6- إلحاقه بحضانة، ولكن لها شروط ومواصفات معينة، مثل أن تعتمد على الأنشطة وليس التعليم الكتابي فقط، والمعلمات التربويات حتى يتفهمن حالة الطفل وأنه لا يتكلم لكي يساعدنه على الكلام، وإذا لم نجد ذلك فلابد من إحاطة الطفل بجو اجتماعي مثل الجيران وزيارتهم إذا كان لهم أطفال، أو الأصدقاء أو إشراكه في أحد النوادي الرياضية لتعلم بعض الرياضات مع أطفال آخرين مع أهمية التوضيح للمعلم أو المدرب ظروف ابننا بدون أي حرج.
الكثير يسأل: هل هناك تمرين للطفل لتقوية عضلات لسانه وتساعده على الكلام وضبط الحروف؟
نقول نعم، وأهمها هو تمرين الطفل كلعبة من اللعب
1. بأن يحرك الطفل لسانه داخل الفم وخارجه ويتدرج بالسرعة إلى السرعة القوية.
2. وأيضا أن يحرك الطفل لسانه اقصى اليمين إلى أقصى اليسار ، وأيضا أن يتدرج في التحريك (مثل الزعروطة) ومنها واللسان داخل الفم ومنها واللسان خارج الفم.
3. أن يعمل بلسانه دائرة ، وأيضا من الألعاب التي تقوي عضلات اللسان، وتساعده على النطق ومنها لعبة .. الفقاقيع ..
كيفية تطبيق اللعبة : أحضري كوب وضعي فيه من سائل الجلي وأطلبي منه أن ينفخ. ابدئي التمرين بماء فقط لأنه يتعلم وممكن يشرب الماء .. ضعي شفاطه في الكأس واجعليه ينفخ بداخلها .. أو تشتري اللعبة الخاصة بلعبة الفقاقيع وتجعليه ينفخ - النفخ في حد ذاته رائع لتدريب الصوت. ومع الوقت ستجدي طفلك قد تحسنت قدرته اللغوية ولفظه للحروف إن كان لا يلفظها بشكل صحيح، وتكلم ولو بعض الكلمات الجديدة إن كان تأخر بالنطق
بعض الألعاب الهامة لتنمية ذكاء طفلي :
( لعبة البطاقات )
المواد : كرتونه بيضاء كبيره- تقسم الى مربعات ويرسم بكل مربع صوره كما مبين اعلاه. تقص بطاقات صغيره بنفس الحجم ويكتب عليها بنفس اللون اول حرف من كل كلمه موجوده في الكرتونه الكبيره التي رسم عليها .
الهدف: تنمية مهارات الطفل في القراءه ، تنمية القاموس اللغوي
طريقة اللعب
تبدأ اللعبه بان يمسك الطفل البطاقه الاولى ويقرأ الحرف ويمكن ان تساعده الام في ذلك ويحاول الطفل إيجاد الكلمات على البطاقه الكبيره التي تبدأ بنفس الحرف ولنفرض انه حرف -ف- عندما يجد الطفل الكلمات المناسبه يحاول ان يحذر ما هي البطاقه التي في يده هل هي (فجل ام فلفل) فاذا حزر احتفظ بالبطاقه وان لم يحزر توضع البطاقه تحت البطاقات الجانبيه وهكذا حتى تنتهي البطاقات
لعبة ( المصفاة) الشخشيخة
الهدف: تنمية مهارات الطفل في ان يلتفت ناحية الصوت ، وان يقبض بيده على الشخشاخة
المواد: مصفاة شاي عدد 2 تكون من السلك ، رباط حذاء ملون ، خيط صوف ، قطع قماش صغيره ، مادة لاصقه ، حبوب من الحمص او العدس اوالفول
العمل: ضعي داخل المصفاة الحبوب لفي بشكل دائري حول المصفاة خيطان الصوف على شكل شعر للعبه بعد تربيط المصفاة إرسمى على الاسلاك العيون والانف والفم بالوان
تعليقة الاجراس:

الهدف: تنمية مهارات الطفل في ان يمد زراعه باتجاه الجرس ( الصوت) وان يمسك بالالعاب. وان يستمع الى الاصوات ويلتفت الى مصدرها
الخامات : تعليقة ملابس ، خيط صوف ، خشخاشه و أجراس
العمل: يلف خيط الصوف على تعليقة الثياب حتى تغلف بشكل كامل ويفضل ان يكون لون زاهي ، تربط الاجراس او الخشاشات بخيط يتدلي من التعليقه
تربط التعليقه في مكان فوق السرير او في مكان ممكن ان يلتقط الطفل الجرس باطراف اصابعه ، ويحركه
شخشيخة العدس او الرز او اي حبوب

الهدف: تنمية مهارات الطفل في ان يمسك بيده ، وان يتابع ببصره الحبات داخل الشخشيخه ، ان يلتفت ناحية الصوت
الخامات:
قنينة مياه شفافه بلاستيك(المياه المعدنيه) عدد2 ، الصقي القنينتان ببعضهما من العنق بدون الغطاء ليسمح مرور الحبوب من واحده لاخرى ، بعد الثتبيت لفي اللاصق الملون حول عنق القنينتان ، ارسمي على الزجاجتان اشكال مختلفه او ضعي صور لاصقه.

لعبة المتاهة
الهدف: تنمية مهارات الطفل التي تعتمد على الذاكرة، كإخفاء الصور ومحاولة معرفة مكان الصورة وشبيهتها ، وتستطيع الام أن تلعبها مع طفلها بالتناوب .
عزيزتي الأم ،عزيزي الأب : كده خلصنا الحلقة الثانية من دورة كيف أُنمي ذكاء طفلي .. ، و اتكلمنا فيها عن أزاى أنمى ذكاء طفلى من 2 الى 4 سنين ، الحلقة الثالثة بمشيئة الله حتكون عن التعلم من خلال اللعب ،،، إلى اللقاء