الثلاثاء، 7 ديسمبر، 2010

علم النفس المدرسي ـ أهدافه و مهامه

علم النفس المدرسي ـ أهدافه و مهامه

تمهيد : ـ

يجمع علم النفس المدرسي بين مبادئ علم النفس التعليمي وعلم النفس الإكلينيكي ، من أجل فهم ومعالجة الطلاب الذين يعانون من صعوبات التعلم. هذا بالإضافة إلى تدعيم النمو الفكري للطلاب الموهوبين ، وتعزيز السلوكيات الاجتماعية البناءة لدى المراهقين، والحث على توفير بيئة تعليمية آمنة وفعالة ومشجعة، كذلك يهتم علم النفس المدرسي بالتقييم السلوكي والتعليمي وأساليب التدخل والوقاية والاستشارة.

السبت، 6 نوفمبر، 2010

التأخر الدراسي .. أسبابه وعلاجه

التأخر الدراسي .. أسبابه وعلاجه
مدخل : ـ
يواجه التلاميذ واحدة من أهم المشكلات في حياتهم الدراسية وهي "مشكلة التأخر الدراسي" ، حيث يعاني منها: التلاميذ والاَباء والمعلمون على حد سواء، والتأخر الدراسي أو ضعف التحصيل من المشكلات التي لها أبعاد متعددة : نفسية وتربوية واجتماعية. من هنا حظت باهتمام كبير من علماء النفس والتربية والمدرسين وأولياء الأمور. فالـتأخر الدراسي مشكلة نفسية تربوية تعاني منها كل المجتمعات، سواء كانت هذه المجتمعات متقدمة أو متأخرة، لكنها تختلف من مجمع لآخر من حيث الشكل الذي تظهر فيه، ومن حيث الحدة التي تبرز بها ، .... وهكذا من حيث الطرق و الأساليب التي تعالج بها. و التلاميذ المتأخرون دراسيا غالبا ما يعانون من مضاعفات الرسوب الدراسي، و يكون عرضه للتسرب المدرسي الذي يعد الواجهة الرئيسة لإهدار الطاقات و الكفاءات، التي يمكنها المساهمة في النهوض بمختلف قطاعات الإنتاج الوطني لأي بلد.

الأحد، 31 أكتوبر، 2010

الإرشاد النفسي

الإرشاد النفسي
يمثل الإرشاد النفسي أحد فروع علم النفس التطبيقي ، وهو يهتم بالوصول بالشخص إلى حالة من الصحة النفسية والتوافق الشخصى والاجتماعى. فالصحة النفسية والتي جوهرها الشعور بالسعادة، تقوم على بعدين: التوافق الشخصي، والتوافق الاجتماعي. ولكي يشعر الإنسان بالسعادة لابد من تمتعه بالصحة النفسية، ولكي يتمتع بالصحة النفسية لابد أن يكون متوافقاً شخصياً واجتماعياً، وهذا ما يخفق فيه بعض الناس! ولعل الإرشاد النفسي هو أحد الوسائل المساعدة للأفراد على رفع درجة الصحة النفسية، وبالتالي إجادة صناعة السعادة.
فالإرشاد عملية تقدم العون لمن يحتاج المساعدة على فهم نفسه وتكيفه مع بيئته، وكيفية حل المشكلات واتخاذ القرار، وهو عملية واعية مستمرة بنّاءة ومخططة . وتكمن أهمية الإرشاد أنه ضرورة من ضرورات الحياة العصرية، وواحد من مترتبات الحياة الإنسانية المتجددة على مر العصور، والإرشاد يساعد الفرد على أن يسلك بفاعلية وعقلانية، ويصبح أكثر استقلالاً، وأن يكون مسؤولاً عن نفسه ، وعلى إحداث تغيير إيجابي في سلوكه عن طريق فهمه لذاته ، وتحقيق الذات بالتحكم في العواطف السلبية المخيبة للذات مثل: القلق والشعور بالذنب، كذلك مساعدته في تغيير عاداته وسلوكه غير الفعّال، ومساعدته على اكتساب مهارات التواصل الشخصي الفعّال مع الآخرين وتعلّم استعمالها. أيضاً يساعد الإرشاد النفسي الفرد على تحقيق الصحة النفسية، والمقصود هنا بالصحة النفسية ( بطريقة أخرى ) أن يكون الفرد متوافقاً ومنسجماً نفسياً، ويشعر بالسعادة مع نفسه ومع الآخرين بحيث يكون قادراً على استغلال قدراته إلى أقصى حد ممكن، وقادراً على التعامل مع مطالب الحياة ومشكلاتها بسلوك فعّال سويّ . واختصاراً لكل ما قيل؛ إذا كانت السعادة صناعة فإن مهمة الإرشاد النفسي إكساب الفرد فنّيات صناعتها. والإرشاد النفسي يدخل في جميع مجالات الحياة النفسية والاجتماعية، وللإرشاد النفسي دور نمائي ودور وقائي ودور علاجي. وأهمية الإرشاد النفسي كأهمية الماء والهواء للإنسان في العصر الحديث
أنواع الإرشاد النفسي

الأمراض العقلية والنفسية وأساليب العلاج الحديثة

الأمراض العقلية والنفسية وأساليب العلاج الحديثة

إن مجتمعاتنا الحديثة أكثر عرضة من المجتمعات القديمة لإيقاع الإنسان بالمرض النفسي ـ العصبي، فمجتمع اليوم مجتمع يقوم على التنافس والصراع، وعلى الإجهاد وحب السيطرة والكسب. إنه زمن اللاطمأنينة، والمخاوف، وضعف الوازع الديني، وانهيار القيم الأخلاقية والاجتماعية. ويتناول علم النفس الأمراض النفسية والعقلية تحت شكل تقسيمات وتصنيفات متعددة: فهي إما أن تكون نفسية ـ عصبية، وإما أن تكون عقلية.

الفرق بين المريض النفسي والمريض العقلي ؟

الثلاثاء، 4 مايو، 2010

قرآءة نفسية اجتماعية لبعض أشكال الاتجار بالأطفال

قرآءة نفسية اجتماعية لبعض أشكال الاتجار بالأطفال ( أطفال بلا مـأوى)
ورقة عمل مقدمة في مؤتمر يناقش " الخدمة الاجتماعية والاتجار بالبشر " ، المؤتمر العلمي السنوي الحادي والعشرين ، لكلية الخدمة الاجتماعية ـ جامعة الفيوم ، 6:5 مايو 2010 م .
إعداد :
1 ـ أ . د/ ايمان محمد صبري ، أستاذ ورئيس قسم علم النفس ـ كلية الآداب ـ جامعة الفيوم.
2 ـ د / الحملاوي صالح عبد المعتمد ، مدرس علم النفس ـ كلية الآداب ـ جامعة الفيوم. .
في ورقة العمل تلك، تم إلقاء الضوء على ظاهرة : الأطفال الذين بلا مـأوى : قرآءة نفسية اجتماعية لبعض مظاهر الإتجار بالأطفال ، وذلك من خلال رصد تلك الظاهرة ، والتعرف على مظاهرها ، ومن ثم أسبابها ، ثم تلمس طرق العلاج للحد منها ، وأخيرا ذيلت الورقة ببعض التوصيات التى قد تسهم في إنارة الطريق ، للحد من تلك الظاهرة .

الأربعاء، 7 أبريل، 2010

الطرق الحديثة في تدريس وتعلم الرياضيات

الطرق الحديثة في تدريس وتعلم الرياضيات
إعداد : د. الحملاوي صالح عبد المعتمد
مدرس علم النفس التربوي ـ كلية الآداب ـ جامعة الفيوم
ورشة عمل اقيمت بقاعة الأمراء ـ بنادي الشبان المسلمين بالفيوم ، يومى 28 ، 29 مارس 2010 م ، لبعض معلمي الرياضيات بالتعليم الأساسي .
كلمة أولى :
عزيزي المعلم :
إن المدارس يجب أن تكون أماكن للتعلّم والإثراء والتفكير، في جو مليء بالمتعة والتشويق والتحدي. ومن المسلم به أن عملية التعلّم والتعليم منظومة ينتظم تحتها كثير من العناصر المؤثرة في حركتها صعودا وهبوطاً ؛ منها: المعلّم ، المتعلّم ، المنهج المدرسي ، النظام التعليمي العام ، والمجتمع ، ... وغير ذلك. وتقوية دعائم هذه الأركان صلاح لهذه العملية ، واختلال أحدها اختلال لبناء التعليم ؛ على الرغم من تباين درجة تأثير كل ركن منها على البناء العام. ولا يمكن لعملية التعلّم والتعليم أن ترقى لمستويات عالية إلا إذا كانت هادفة وذات معنى ، والتحدي الحقيقي هو إشراك الطالب لاستخدام المعرفة في سياق ذي معنى بالنسبة له ، مما يؤدي في نهاية الأمر أن ترتفع دافعيته للتعلم ، ويبلغ إحساسه بمتعة التعلم القمة ، ونتيجة لذلك كله ؛ سوف يحصل الطالب على مستوى أعلى من الفهم المتعلق بتلك المعرفة. ويؤدي ذلك إلى إصلاح عقول الطلاب وتحسين نوعية تفكيرهم ـ الأمر الذي يعد مطلبا أوليا وضروريا للتعليم ـ وذلك ليتمكنوا من مواجهة تحديات القرن الجديد.ولتعلم أن صلاح هذا المجتمع الذي نحيا فيه ، منوط بصلاح التعليم ، ومحور الإصلاح هو أنت أيها المعلم الذي يحمل رسالة الأنبياء
مقدمة : ـ
فن التدريس :
• لم يعد فنُّ التدريس يقوم على الفطرة والموهبة والتمرُّس فحسب، بل يضاف إليها تعلُّمُ أصول المهنة.

الأحد، 7 مارس، 2010

حبات القلوب .. ورياض الأطفال

حبات القلوب .. ورياض الأطفال
ورقة عمل مقدمة من : د. الحملاوي صالح عبد المعتمد ، مدرس علم النفس ـ كلية الآداب ـ جامعة الفيوم ، في ندوة بعنوان " أهمية رياض الأطفال " ، تنظمها جمعية تنمية المجتمع بسرسنا ـ محافظة الفيوم ، 8 مارس 2010 م .
مقدمة :
أطفالنا هم حبات القلوب التي نحرص على الاهتمام بهم ، وتربيتهم وتعليمهم ، ومن البديهيات الآن في علم النفس التربوي ، أن مرحلة الطفولة تعد من أهم المراحل في حياة الإنسان، إذ يكون الطفل فيها غضًّا من النواحي الجسميَّة، والعقليَّة، والنفسيَّة، شديد القابليَّة للتَّأثر بالعوامل المختلفة المحيطة به، فالطفولة هي مرحلة أساس العمر، غير أنَّ أهم السنوات في مرحلة الطفولة هي السنوات الخمس الأولى، وتكمن أهميَّة هذه السنوات في الدَّور الأساسي الذي تقوم به في تكوين شخصيَّة الفرد بصورة تترك طابعها فيه طيلة حياته، وهذا يجعل من تربية الطفل في هذه السنوات أمرًا يستحق العناية البالغة.
لماذا رياض الأطفال ؟

السبت، 27 فبراير، 2010

الحماية الاجتماعية والضمانات القانونية الواجب توافرها للمراة العاملة في قانون العمل

" الحماية الاجتماعية والضمانات القانونية الواجب توافرها للمراة العاملة في قانون العمل " ورقة عمل مقدمة من : د. الحملاوي صالح عبد المعتمد ، في مؤتمر يناقش " قانون العمل للمرأة " ، المؤتمر السادس والعشرين لمؤسسة البرنامج التنموي للمرأة والطفل ، الفيوم 6:7 فبراير 2010 م .
مقدمة :
بداية نؤكد أن الاهتمام بالمرأة وقضاياها هو اهتمام بكل المجتمع ، ونعلن انحيازنا التام لجميع الحقوق التي تسعى المرأة المصرية لنيلها ، لأن ذلك ليس في صالح المرأة فقط ؛ وإنما في صالح المجتمع ككل : رجالاً ونساءً ، وأي محاولة لعرقلة هذا ، هي عرقلة لإمكانات وطاقات نصف المجتمع. فالمرأة المصرية هي الأم والزوجة والأخت والابنة ، المرأة المصرية هي رفيقة الزوج في فلاحة الأرض ، والصانعة الماهرة ، والمعلمة، والمحامية، والمهندسة ، وأستاذة الجامعة، والمفكرة والأديبة، وقبل ذلك كله هي عماد الأسرة المصرية ، وساهمت ـ وما تزال ـ يداً بيد مع الرجل في الحفاظ على قيم المجتمع المصري وتطوير المقومات الأساسية له ، وتصدت مع الرجل لجميع الأخطار التي هددت مصر، وحاولت النيل منها ، وفي المقابل فإننا نقف ضد أصحاب دعاوى (قهر المرأة وتخلفها) ،